اخر المواضيع          الإبراهيمي (اخر مشاركة : مهتمة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 198 )           »          مـوسـوعـه الأدعـيــــه (اخر مشاركة : مهتمة - عددالردود : 485 - عددالزوار : 58699 )           »          ورة ادارة خطط الطوارئ والازمات qhse (اخر مشاركة : احمد افندى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 847 )           »          دورة تدريبية فى السكرتارية الالكترونية وادارة المكاتب - للرجال والنساء (اخر مشاركة : أبو الجواهر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 705 )           »          تطبيق المرشد الأكاديمي (اخر مشاركة : احمد افندى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1192 )           »          الجدول الزمني لدورات السلامة لمعهد الثقة (اخر مشاركة : احمد افندى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1175 )           »          افضل كورس في البرمجة كما في الشركات (اخر مشاركة : أبو الجواهر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1686 )           »          دورة نظام الإدارة المتكامل qhse (اخر مشاركة : احمد افندى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2214 )           »          تطبيقtac لتدريب وتعليم الطفل التوحدى (اخر مشاركة : باحثه صغيره - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1776 )           »          الجدول الزمني لدورات السلامة لمعهد الثقة (اخر مشاركة : احمد افندى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2495 )           »         

 

 
 
قديم 01-30-2008, 03:03 PM   #1
البراء القحطاني
Registered User
 
الصورة الرمزية البراء القحطاني
 

 


ورقة نظرية عن دراسة الحالة

ورقة نظرية عن دراسة الحالة:
وسيلة شائعة الاستخدام لتلخيص أكبر عدد ممكن من المعلومات وتعتبر من اكثر الوسائل شمولاً وتحليلاً ، وأنها اسلوب لتجميع المعلومات بالوسائل الأخرى كالمقابلة والملاحظة والاختبارات والسيرة الشخصية ودراسة الحالة هي جمع المعلومات عن الحالة وقد تكون الحالة فرداً أو أسرة تجمع حولها المعلومات وتحلل بدقة، وتبحث بشمولية عن المراجع، وتقدم صورة مجمعة للشخصية ككل في حاضره و ماضيه. وتهدف دراسة الحالة إلى فهم أفضل المراجع وتحديد وتشخيص المستهدفة وطبيعتها وأسبابها واتخاذ التوصيات بشأنها. والهدف الأساسي لدراسة تتمثل بجمع المعلومات ومراجعتها ودراستها وتحليلها وتركيبها وتنظيمها وتعد تاريخ الحالة (Case history) جزءاً من دراسة الحالة. فهو من يكتبه المراجع وكما يجمع عن طريق الوسائل الأخرى، ويتناول دراسة شاملة منذ وجوده والعوامل المؤثرة فيه وأسلوب التنشئة والخبرات الماضية والتاريخ التربوي والصحي، والخبرات المهنية والالتي تتضمن صراعات وتاريخ التوافق النفسي، وعموماً فلا بد من التأكد من صحة المعلومات.
ومن الضروري أن نفرق بين دراسة الحالة وتاريخ الحالة فالأولى تعد قطاع مستعرض لحياة الفرد، يتم فيها استعراض حياة المراجع في الوضع هي، بينما تاريخ الحالة ويعد بمثابة قطاع طولي لحياة الفرد، يتم فيها الاطلاع على المراجع.
ودراسة الحالة كوسيلة تعمل على
1- جمع بيانات من مصادر متعددة أي لا تقتصر المعلومات على مصدر واحد من جهة واحدة، وهذه الطريقة تكمل صورة الطفل وتزيد امكانية فهمه.
2-تعمل بمثابة موقف تعليمي لجميع المشاركين حيث تتيح لهم معرفة الأسباب التي أدت الى حدوث المشكلة.
3-القرار الذي يتخذ لمجابهة المشكلة، ويكون القرار جماعياً يشترك فيه المعلم والاباء والمرشد التربوي، ومن ثم يمكن أن تكون أساليب التعامل مع الطفل في هذه الحالة متكاملة تؤيد بعضها البعض الاخر ، وهذا مما يسهل مهمة المرشد التربوي أو الأخصائي الشخص الذي يتولى مساعدة الطفل.
والخطة التي تتبع في هذه الطريقة هي اختيار الطفل صاحب المشكلة توزيع المسؤوليات على المدرسين والمشرف الاجتماعي- أن وجد- وذلك باشراف المرشد التربوي، أي تعمل المجموعة كفريق أو يقوم أحدا الفريق بكتابة تقرير عن حالة البيت، ويقوم عدد من المدرسين بتقديم عن سلوك الطفل في الصف، بينما يكلف عضو اخر في الفريق بتقديم عن تاريخ الطفل الدراسي، ويقدم المختص النفسي ملاحظاته ونتائج الاختبارات- اذا كانت هناك اختبارات مقننة صالحة للاستخدام يقوم المرشد التربوي بمهمة اختيار التلميذ وتقديم التقرير الخاص عنه وبعد كل هذه الأمور يعقد اجتماع للفريق ويتم في الاجتماع مناقشة حالة الطفل من جميع تلك النواحي، ثم يتخذ قرار موحد، من المفيد- احياناً- اشراك أولياء الأمور في هذا الاجتماع حتى يضمن لكل تنفيذ القرار، وان لم يمكن ذلك من الضروري الاتصال به بقصد توضيح
ومما يجدر الاشارة اليه ان هناك بعض الشروط يجب مراعاتها في الحالة منها
1- يتطلب دراسة الحالة الدقة في تحري المعلومات مع مراعاة تكامله
2-يتطلب دراسة الحالة التنظيم والتسلسل والوضوح لكثرة المعلومات التي تشملها.
3-يتطلب استخدام دراسة الحالة الاعتدال في طرح المعلومات بحيث تكون مفصلة تفصيلاً كاملاً. ولا تكون مختصراً بحيث يؤدي إلى الخلل في المعلومات هذه المعلومات بحسب المراجع وهدف الدراسة.
4-يتطلب اتباع دراسة الحالة إلى ضرورة القيام بالتسجيل لكل المعلومات وذلك لكثرتها وخشية نسيان أحدى الجوانب المهمة و الرئيسية .
5-ضرورة الاقتصاد في الجهد واتباع اقصر الطرق لبلوغ الهدف عن اسلوب دراسة الحالة.
اما فيما يلي إطار مقترح لدراسة الحالة
1-المعلومات والبيانات العامة: عن العميل ووالديه واخوته وزوجه واولاده ومن يعولهم.
2-الشخصية: بناؤها وابعادها واضطرابتها.
3-الحالة الجسمية والصحية: طبياً وعصبياً، ومعلومات عن الطول والمظهر الجسمي والعاهات والأمراض.
4-الحالة العقلية المعرفية: وتشتمل الذكاء والقدرات والاستعدادات و التقدم الدراسي وملاحظات المدرسين والمشكلات التعليمية.
5-النواحي الاجتماعي: وتتضمن المعلومات المتعلقة بالمجال الاجتماعي والتنشئة الاجتماعية والخلفية الاسرية وخاصة تركيب الأسرة والعلاقة والاتجاهات والبيئة المنزلية والقيم والميول والهوايات والزعامة والصداقات والتفاعل الاجتماعي والخلفية الثقافية .
6-النواحي الانفعالية: وتشتمل الحالة الانفعالية ومستوى النضج الانفعالي والثقة في النفس والاتجاه نحو الذات، والصراعات والصدمات الانفعالية.
7-تطور النمو: من حيث معدله ومدى تحقيق مطالب النمو .
8-النواحي العامة: مثل حاجات العميل وهدف حياته، وأسلوب حياته وميل دفاعه النفسي، ومفهومه عن ذاته.
9-المشكلة: تحديدها وأسبابها واعراضها وتاريخها ومدى خطورة المحاولات السابقة لحلها ومشاعر واتجاهات العميل نحوها.
10-الملخص العام: ويشمل خلاصات المعلومات الهامة المرتبطة به .
11-التفسير: ويجب أن يكون دقيقاً وعلمياً ومعتدلاً غير درامي، التعمقات غير المدعومة.
12-التشخيص: ويحدد فرض التشخيص أي افتراض التشخيص قابل للتنفيذ والرفض.
13-التوصيات: وتشمل الاقتراحات الخاصة بطريقة العلاج العاجل .
14-المتابعة: وهذه ضرورية لتقدير مدى الافادة من معلومات دراسة
مزايا دراسة الحالة
تفيد دراسة الحالة بما يلي :
1- تعطي اوضح واشمل صورة للشخصية، باعتبارها أشمل وسائل المعرفة
2-تسهل فهم وتشخيص وعلاج الحالة على أساس دقيق .
3-تساعد العميل على فهم نفسه بصورة أوضح، وترضيه حين تكون الدراسة مفصلة
4-تفيد في التنبؤ، وذلك عندما يتاح فهم الحاضر في ضوء الماضي .
5-لها فائدة كلينكية خاصة لانها تحدث خلالها نوع من التنفيس والتطهير واعادة تنظيم الخبرات والأفكار والمشاعر، وتكوين استبصار جديد
6-تستخدم لأغراض البحث العلمي والأغراض التعليمية في اعداد وتدريب
عيوب دراسة الحالة
يؤخذ على دراسة الحالة بعض المآخذ أهمها ما يلي:-
1-تستغرق وقتاً طويلاً مما قد يؤخر تقديم المساعدة في موعدها المناسب خاصة في الحالات التي يكون فيها عنصر الوقت عاملاً فعالاً.
2-اذا لم يحدث تجميع وتنظيم وتلخيص ما هو للمعلومات فإنها تصبح دون فائدة وتعتبر حشد من المعلومات غامضة عديمة المعنى يضلل أكثر مما يهدي.



قائمة المراجع :
1- تربية غير العاديين وتعليمهم. الدكتور:-عبد الرحمن سيد سليمان. جامعة عين شمس.مكتبة زهراء الشرق.
2- التوجيه في المدرسة : يونالد موتنس . ترجمة : د. ابراهيم حافظ د. ابراهيم خليل .
3- الأرشاد و التوجيه النفسي : د. حامد زهران .
__________________
البراء القحطاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 02-12-2008, 12:09 AM   #2

الاستاذ الكريم

البراء

موضوع استفدت منه واايد خصوصا اني طالبة مقبلة هذا الترم القادم

على دراسة مادة ( دراسة حالة لفئة الاعاقة العقليه )

يوفقك ربي ويسعد قلبك

ويحقق مرادك

كل العطاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قاموس التربية الخاصة nawaf المنتدى العام 46 04-25-2010 09:33 PM
كتاب عن السلوك الأنسانى wahidkamel منتدى الأبحاث والدراسات والكتب والمراجع 6 04-25-2010 02:09 PM
الجلسة الثانية من ندوة ( تطوير الأداء في مجال الوقاية من الإعاقة ) شتان1 المنتدى العام 1 11-14-2007 08:24 AM
الجلسة الثالثة من ندوة ( تطوير الأداء في مجال الوقاية من الإعاقة ) شتان1 المنتدى العام 0 02-14-2005 11:56 PM
أطروحات حواء....المجلــ(2)ـد الثاني ... الأخت أمل أمل المحمدي منتدى الأسرة والصحة 29 02-01-2005 07:00 AM

http://www.khass.com
الساعة الآن 08:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
ngham4host
نغم هوست للاستضافة والتصميم والدعم الفني