اخر المواضيع         

 


 
 
العودة   المنتدى السعودي للتربية الخاصة > المنتديات الخاصة > منتدى الإعاقة الفكرية
 
 

 :: مركز تحميل الملفات  ::


حمّل حتى 10000 ك ب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 07-05-2007, 12:36 PM   #1
الاستشاري
Registered User








الاستشاري غير متواجد حالياً


 آخـر مواضيعي
 



التكنولوجيا - التقنية - والتلاميذ المتخافين عقليا

[align=right]التقنية المساعدة والتخلف العقلي:

الأجهزة التقنية المساعدة لديها تمتع بإمكانية تحسين حياة المتخلف عقليا . لهذا تم التركيز عليها بواسطة الكونجرس الأمريكي في الولايات المتحدة في فهمهم النواتج والأهداف للخدمات التقنية المساندة للشخص ذو الصعوبات عام 1988م. وينص الكونجرس على أن هذه الخدمات تمكن الشخص ذو جوانب العجز على فعل ما يلي :

*أ. لديهم تحكم أكبر في حياتهم الخاصة.
*ب. المشاركة بشكل أكبر في النشاطات المنزلية، المدرسة ، بيئة العمل ، المجتمع.
*ج. التفاعل أكثر مع الأشخاص العاديين.
*د. الاستفادة من الفرص التي تمنح من قبل الأشخاص العادية.

وباختصار فإن استخدام هذه التقنية يساعد على الاعتماد على النفس ، الإنتاجية ، الاستقلال ، وهذه الفوائد ليست محصورة للبالغين فقط ، بل هناك إثباتات تدل على أنها تفيد الطلاب ذوي الاحتياجات . وإن أهمية استخدام هذه التقنية تم التعرف عليها بواسطة قانون تعليم الشخص ذو الصعوبات لعام 1990م (IDEA) .
وقد عرف هذا القانون الأجهزة التقنية المساعدة على أنها " أي قطعة أو جزء من جهاز ، أو أداة ، والتي يتم الحصول عليها كما هي تجاريا ، ويتم تعديلها والتي تستخدم لزيادة أو المحافظة على تحسين القدرات الأدائية للطفل ذو القصور" .

وقد تم تعريف الخدمات المساعدة التقنية بـ " الخدمات التي تساعد الطفل ذو القصور مباشرة في اختيار ، اقتناء ، أو استخدام الأجهزة التقنية المساعدة".
وذلك يشمل تقويم الاحتياجات التقنية ، شراء ، استئجار ، اقتناء هذه الأجهزة ، وتدريب أو المساعدة الفنية للطفل والمختصين العاملين مع الطفل ، ويجب على المدرسة التأكد من أن هذه الخدمات أو الأجهزة أو الاثنين معاً متوفرة للطفل إذا كانت جزء من التعليم الخاص أو الخدمات المساندة .
ويجب على فريق التعامل الفردي أن يراعوا هذه الحاجات للتقنية المساعدة إذا كانت ضرورية للتعليم الخاص أو الخدمات المساندة ويجب على الفريق أن يحددوا طبيعة وكمية هذه الخدمات المحتاجة.
وفي عام 1997م قامت هيئة التعليم الفردي للشخص ذو الإعاقة على نص أن الهيئات المدرسية العامة يجب أن تعتبر التقنية المساعدة لكل طفل بتعلم تعليم خاص وليس فقط الطلاب الذي حددهم فريق التعليم الفردي.
الأجهزة التقنية المساعدة من الممكن أن تدعم الطالب أما من خلال إزالة الموانع الواقفة في وجه الطالب بسبب إعاقته ، أو تحسين التأقلم مع البيئة بما في ذلك المناهج الدراسية . وبذلك يتمكن الطالب من النجاح بالرغم من القصور . مثلا الطالب الذي لا يتمكن من الكلام بشكل واضح قد يواجه صعوبة عند الرد على أسئلة المعلم أو عند المشاركة في نقاش جماعي . (مثلا : مكبرات الصوت ، الأجهزة البديلة للتواصل وإخراج الصوت ) وبذلك تم إزالة الموانع " عدم وضوح الصوت " واستخدام هذه التقنية يلغي الحاجة لتعديل المنهج.

التقنية المساعدة المستخدمة مع المتخلفين عقليا :

لكي تكون هذه التقنية مفيدة في حياتهم يجب أن تكون في متناول اليد. وهناك فرضيات على أن هذه التقنية لا يتم استخدامها بشكل واسع بالرغم من ثبوت فائدتها . وإلى عام 1990م هناك دراسات محدودة أثبتت هذه الفرضيات . ولإثبات ذلك قام ( ويهمبر 1998-1990م) بدراسة إجمالية لعوائل الأشخاص المتخلفين عقليا والتي تختبر استخدام التقنية المساعدة المستخدمة بواسطة المتخلفين أو بواسطة عوائلهم والحواجز دون استخدام هذه التقنية . والنتائج اشتملت على تقرير عن استخدام
هذه التقنية من البالغين (98) ومن الطلاب (99) وقد استجاب عوائل هؤلاء المتخلفين بالإجابة على أسئلة في خمس وجهات محددة في استخدام التقنية المساعدة واستخدام الكمبيوتر ، الأسئلة للبالغين والطلاب متطابقة في خمس وجهات .
مثلا في جزئية أجهزة الحركة ، كان السؤال الأول عن: استخدام أفراد العائلة للتقنيات الحركية. وإذا كانت الإجابة بنعم وجب تحديد هذا الجهاز المستخدم (مثلا عكازين ، عصا ، كرسي متحرك) ويتبعه سؤال المصدر المالي للحصول على الجهاز مثلا ( التأمين الخاص ، المال الشخصي ، تبرعات ، برنامج المدرسة/الهيئة ، مصادر حكومية ..الخ) بالإضافة هل تم تقييم العائلة التي لديها متخلف عقليا قبل شراء هذه الأجهزة ؟ ومعلومات عن مدى مناسبة وفاعلية الجهاز؟ ومدى رضا العائلة عن الجهاز.
وإذا كانت الإجابة عن استخدام تقنيات الحركة بلا . يتم الانتقال إلى السؤال:
هل ستستفيد العائلة من وجود جهاز كهذا ؟ إذا كانت الإجابة بنعم ، يكون السؤال: ما هو الجهاز الذي يكون ذا فائدة ؟ والإشارة إلى الحاجز المناسب الذي منعهم من الاستخدام أو الاستفادة من هذا الجهاز :
1. عدم القدرة المالية أو/و التكلفة العالية.
2. المعلومات غير كافية عن هذا المنتج.
3. عدم توفر التقييم .
4. عدم توفر المنتج.
5. تعقيد الجهاز.
6. صعوبة صيانة المنتج.
7. التدريب غير كافي.
والجزئيات الأربع الباقية سئلت نفس الأسئلة . في جزء الأجهزة السمعية والبصرية خيارات الأجهزة الممكنة تتضمن قارئ النصوص ، لوحة مفاتيح الكمبيوتر المعدلة ، المنبهات الخاصة ، طابعات بريل ، سماعات الأذن ، ..الخ. في جزء أجهزة التواصل منتج الأصوات ، الكتاب المصور ، الأجهزة غير الكلامية أو اللمسية ، الأجهزة الضوئية ..الخ . والخيارات في جزئية تكييف البيت: الأسطح المائلة ، الأبواب الواسعة ، المصاعد الكهربائية ، القبضات اليدوية، أخيرا في جزء التحكم في البيئة والحياة الاستقلالية تشمل : أدوات الأكل، خطاف الأزرار ، التلفون المهيأ ، مقابض الشوك ، الملاعق ...الخ .
والجزء الأخير من الدراسة المسحية كان عن استخدام الكمبيوتر . وهنا كان السؤال : هل العائلة تمتلك جهاز كمبيوتر ؟ فإذا كانت الإجابة بنعم . هل هو مهيأ لاستخدام الأشخاص ذوي الصعوبات ؟ وإذا كانت الإجابة بنعم كيف تم تأمين هذا الجهاز ؟ . والسؤال التالي . إذا كان أفراد أسرة الشخص المتخلف عقليا تستطيع استخدام الكمبيوتر في أي بيئة ؟ وإذا كان ذلك ما هي البيئة (مثلا : منزل العائلة ، البيئة الترفيهية ، مكان إقامة آخر غير منزل العائلة ، المدرسة ، مكان الوظيفة ...) . إذا كانت الإجابة بنعم . هل استخدام جهاز الحاسوب الآلي يكون لـ (مثلا : النشاطات التعليمية ، اقتصاديات العائلة ، والميزانية ، الترفيه ، نشاطات خاصة بالعمل ، التواصل ، ...الخ) . وإذا كانت الإجابة عن إمكانية الوصول إلى الكمبيوتر بلا .. يكون السؤال هل ستستفيد العائلة من الوصول إلى الكمبيوتر ؟ وما الحواجز دون استخدامه ؟ مثلا ( القصور المادي ، المعلومات غير كافية ).

نتائج التقريرين تبين أن التقنية لا تستخدم بشكل كبير بواسطة الأشخاص المتخلفين عقليا . وبالرغم أن النتائج كانت ضمن المتوسط ، فإنها تشير إلى أن الأشخاص الأقل عمرا أكثر استخداما للأجهزة من البالغين . والعلاقة بين الحاجة والاستخدام تظل ثابتة . بالرغم من أن الذين أشاروا أن الفرد المتخلف في العائلة يحتاج إلى الأجهزة أكثر من الذين أشاروا أنهم يستخدمون الأجهزة والاستثناء في كلا التقريرين كان استخدام الأجهزة الحركية (أشار المشاركين أن عوائلهم يستخدمون الكرسي المتحرك) وكان هناك قصور في الحاجة مقارنة بالاستخدام في كلتا العينتين . وسبب هذا الاستثناء هو أن شركة التأمين تدفع لتأمين الكرسي المتحرك . وتعتبر التكلفة والمعلومات المتوافرة من أكثر الحواجز (التكلفة كانت أقل كحاجز بالنسبة للطلاب وذلك لأن هيئة التعليم الفردي للأشخاص ذوي الصعوبات تقر على أن المدرسة توفر الخدمات التقنية المساعدة ) .

مناقشة ندرة الاستخدام للتقنية :

أولا مثل هذه الدراسات تمثل تحد كبير حول التقنية المساعدة والعوائق والحواجز التي تحول دون استخدام التقنية المساعدة عند المتخلفين عقليا . ثانيا تعطينا تفاصيل عن ما يتم إحالته كتقنية مساعدة ، أنه من المهم ملاحظة أن ليس كل جهاز تقني مساعد هو جهاز غالي الثمن ومعقد الاستخدام.
غالبا من أكثر الأجهزة سهولة واقعة تحت ندرة الاستخدام من الملعقة ، قبضة القلم ...الخ ، مبدأ التصميم للتقنية المساعدة يعطينا الكثير عن أسباب ندرة استخدام التقنية. مراكز التقصي ، مركز البحوث لإعادة تأهيل في جامعة ويزكنوسن ـ مدينة ماديسون ، عرفت سبعة مبادئ للتصميم الشامل التي يجب مراعاتها عند تصميم التقنية المساعدة وهي كما يلي :

1. الاستخدام المنصف العادل : تصميم يكون مفيد ومناسب لكل الأعمار.
2. المرونة عند الاستخدام : تصميم يلائم مدى واسع من تفضيل الفرد وقدراته.
3. استخدام سهل طبيعي : يكون استخدامه سهل الفهم بغض النظر عن مدى خبرة المستخدم ، معرفته ، اللغة ، مهاراته الذكائية المعرفية.
4. معلومات مرئية ظاهرة : المعلومات التي يحتاجها المستخدم بأشكال مختلفة تعطي فروقات كافية .
5. التسامح في الأخطاء : أن يكون التصميم يصغر التبعات السيئة للاستخدام الخطأ ، العرض ، أو الغير متعمد .
6. تحتاج إلى جهد جسمي أقل : يتم استخدام التصميم براحة مع أقل قدر من التعب .
7. الحجم والمساحة المناسبين : تصميم يسمح بالوصول والتغير والتحكم ، ويتم استخدامه باستقلالية بالنسبة لحجم الجسم ، ووصف حركته .

المكون المهم في الضمان الشامل للأجهزة :

في الكثير من الأحيان مصممي التقنيات يفشلون في الأخذ بعين الاعتبار القصور المعرفي العقلي عند تصميم هذه الأجهزة بالرغم أن هذا الوضع تغير الآن. وبما أنه زاد المعدل لعمر حياة الإنسان تزايد معه طرديا حصول وانتشار الاختلالات العقلية كالخرف ، وفقدان العقل . وبذلك زاد نمو أسواق الأجهزة التقنية المساعدة والتي تفيد المجتمع والأشخاص ذوي التخلف العقلي.
مثلا ، مركز إعادة التأهيل لكبار السن الفدرالية كانت تعمل على تطوير جهاز مايكرويف والذي يمكن استخدامه باستقلالية من شخص متخلف عقليا ، هذا الفرن يقوم بقراءة الرموز الموحدة (الكود بار) والتي توضع على المنتجات ، وبالتالي يعطي تعليمات التسخين المناسبة ، وما على الشخص ببساطة إلا أن يكبس زر البداية ، ولك أن ترى كيف يمكن أن يساهم هذا الجهاز في الاستقلالية للشخص المتخلف .

واحدة من أهم المعوقات لاستخدام هذه التقنيات خاصة للبالغين كان عملية الصيانة وعملية التوافر في أماكن الحياة العامة وفي العمل . إن العوامل المهمة للحفاظ على سلامة الجهاز ( مثلا : عدم استخدامه بشكل صحيح أو من قبل شخص غير صحيح ، أو طريقة حفظه بطريقة تمنع ضياعه أثناء تغير الدوامات مما يجعله يحفظ في أماكن آمنة خصوصا في دور الإيواء والرعاية وأماكن ورشات العمل يجعله غير متواجد للاستخدام في كثير من الحالات . ومن المعوقات أيضا ، قوانين انتقاء الجهاز فمثلا إذا كان الجهاز يعمل على بطاريات . بدلا من الذهاب إلى البقالة وشراء البطارية على أعضاء المؤسسة طلب البطارية عن طريق قانوني بالإرسال إلى الشركة المصنعة وبالتالي فهي عملية مركبة ، وثقيلة تجعل الجهاز معطل لفترة طويلة .
وهذه المشاكل ليست محصورة على أجهزة البالغين فنفس المعوقات تظهر في المدارس ، فمثلا جهاز السماعات المساعد الذي مُنح لطالب يعاني من متلازمة داون والذي منحه إياه القطاع المدرسي كجزء من برنامجه التعليمي فهو يتلقى تعليمات عن كيفية استخدام هذا الجهاز خلال اليوم مما يسهم في تطوير العملية التعليمية ولكن بما أن القطاع المدرسي هو الذي منحه إياه فإنه غير مسموح له بالخروج به خارج المدرسة وذلك خوفا عليه من الضياع ، السرقة ، التخريب . وبشكل مماثل القوانين التي تنص على اقتصار وقت معين أو معامل معينة لاستخدام أجهزة الحاسوب الآلي تزيل فائدة الأجهزة التقنية كعامل داعم للطالب المتخلف عقليا .

التقنية تقدم الدعم والوصول للأهداف :

بطرق عديدة التقنية تساهم في حصول الطالب على التطور في المناهج العامة وتطور أداءه ، هذه الجهود مهمة جدا في عملية تهيئة المنهج وتعديله وتقويته خصوصا في مركز التقنيات التطبيقية الخاصة (CAST,1998-1999) والذي شغل المركز الوطني في الدعم للوصول إلى المناهج العامة (NCAGC) والذي يقترح استخدام تقنيات الحاسوب الآلي لتهيئة خامات في متناول اليد وتفريد التعليم بواسطة تطبيقات السوفت وير والتي تعطي وعود مبشرة في عمليات التصميم الشامل.

التعليم : استخدام الكمبيوتر ، والإنترنت:
زاد استخدام المجتمع العام للكمبيوتر وذلك لتحسين تحكمهم الذاتي , وهناك إثباتات قوية نامية تشير إلى استفادة هؤلاء من استخدام الكمبيوتر حيث يمكن استخدامه في عمليات التعليم ، مهارات التواصل ، اكتساب اللغة ، إدارة الميزانية والأموال ، التحفيز والدفع ، الترفيه ، التدريس داخل الصف (ديفيد ورفاقه) عرفوا العديد من فوائد استخدام الكمبيوتر لتلك الفئة ومنها ما يلي :

 تقوية الثقة بالنفس والاعتزاز بالنفس.
 تزيد الاستقلالية.
 تمنح فرصة التحكم الذاتي وتقوي إعداد النفس.
 استغلال الوقت .

وكل ذلك من فوائد استخدام الكمبيوتر الشخصي تم تعزيزها بالنمو السريع لإستخدام الإنترنت ، ولكن كما هو الحال مع الكمبيوتر فإن الإنترنت أيضا محدود الاستخدام بالنسبة لتلك الفئة . وبالرغم من أن المتخلف عقليا لن يستخدم الإنترنت في كل المجالات المذكورة سابقا ، الأشياء الممكن عملها في نمو متزايد والمتخلفين قد يستفيدوا منها استفادة عظيمة.
بالإضافة إلى أن الكمبيوتر والإنترنت يعتبران وسيلتين للتعليم وتهيئة المناهج وتقويتها ، استخدام الإنترنت كوسيلة للعرض هي طريقة قوية وبسيطة لتقوية المنهج . معظم المواد المنهجية تكون على هيئة نموذج مطبوع.
واحدة من فوائد الإنترنت إمكانية استخدام الصور على شكل أيقونات ، أو على شكل روابط صورية أو عرض فيلمي ، على عكس المواد المكتوبة فإنها تصبح غير قابلة للتغير بعد طباعتها وتوزيعها ، صفحات الويب ممكن تعديلها بسهولة على سبيل المثال ، مع استخدام التنظيم المتطور ، يمكن للشخص أن يأخذ جزء من محتويات كتاب ما ، ويوضع على شكل نص وبريد إلكتروني ، ويوضع معه رابط بحيث عندما يقوم الطالب باختيار هذا الرابط ينقله إلى صفحة ويب أخرى تعرف ذلك المبدأ أو تعطي معلومات خلفية عنه .
تحويل المواد التقليدية إلى مواد رقمية (ديجتال) صعب أحيانا ولكنه ليس مستحيلا، وعلى المعلم أن يكون على دراية بحقوق الطبع عند استخدام أي مادة . عدد متزايد من النصوص أو المواد المطبوعة يتم الآن نشرها على شكل صفحات ويب أو على أسس حاسوبية . استخدام الدليل الإرشادي في التعلم متعدد الوسائط التي قدمها (ليهمان 1998) تم إنشائها بواسطة ائتلاف متعهدي حقوق الطبع والمؤسسات التعليمية لتقدم للمعلمين والعلماء والتلاميذ الدليل الإرشادي في تعلم التقنية الرقمية.
هذا الدليل الإرشادي ينص بوضوح على " ممكن للطلاب أن يحصلوا على حقوق طبع قانونية عند إنشائهم لمشروع تعليمي متعدد الوسائط في دورة دراسية محدودة" وعلى غرار ذلك " ممكن للمعلمين أن يحصلوا على حقوق طبع قانونية عند إنشائهم لمشروع تعليمي متعدد الوسائط للاستخدام كأداة تعليمية تدعم المنهج والنشاطات التعليمية في المؤسسات التعليمية " .
واحدة من العوائق في استخدام الكمبيوتر للمعاقين عقليا هو تعقيد برامج السوفت وير وأجهزة التشغيل المتواجدة حاليا ، ومشكلة السوفت وير هي نفسها مشكلة الأجهزة التقنية المساعدة حيث أنه لم تصمم بشكل عالمي لتمنح فرصة استخدامها لشريحة كبيرة من الناس . الباحثون في مؤسسة " الب لينك " التقنية طوروا سوفت وير الذي يكون مصمم سهل الوصول للأشخاص المتخلفين عقليا مثال ذلك هو "محمل الترك وايب" والذي صمم خصيصا لهؤلاء " ديفيد ورفاقه " (2001) وجودا أن المتخلفين عقليا أكثر فاعلية في عمليات البحث ، الحفظ في قائمة المفضلة ، استعادة المحفوظات في تلك القائمة عند استخدام " عمل الترك وايب " أكثر منه عند استخدام " ميكرو سوفت إنترنت اكس بلورر " . حيث اقترح الكاتبون أن سبب ذلك هو استخدام الوسائل الصوتية وتقليل لمعان الشاشة ووسائل تقليل الأخطاء . هذه الخصائص تمثل مبادئ التصميم الموحدة مثل هذه المبادئ تم تطبيقها على منتجات سوفت وير أخرى مثل "موني كاوتش" ، المنتجات المالية/الميزانية ، مهارات التصادق ، وتعليم أساسيات استخدام الكمبيوتر ، استخدام الفأرة ، لوحة المفاتيح.
الكثير من برامج السوفت وير الموجودة تجاريا ممكن استخدامها لتعديل أو تقوية المناهج وأي عدد من التقنيات الظاهرة حديثا ( مثلا : تقنية التعرف على الكلام ) التي تجعل استخدام الكمبيوتر أكثر سهولة . ومثال ذلك : معظم برامج الوورد لديها خاصية أخذ النص الأصلي وإنشاء رؤوس أقلام من هذه المعلومات.
المعلم يمكن أن يستخدم هذه الخاصية لتعديل المنهج لتقديم ترتيب وتنظيم أكثر . أم ممكن أن يعلم التلاميذ كيفية عمل هذه الخلاصات .
ا
لمواد المنهجية التصميم :

مع ازدياد النية والتوجه نحو تمكين الطالب ذو الصعوبات ليتحصل على فرص وتعلم المنهج العام ، هناك منتجات دخيلة معتمدة على مواد منهجية مصمم بشكل شامل (CAST 1998-1999) عرفت الكثير من هذه المواد ، و المنتجات وتوضح ما للتصميم الشامل من دور في عملية الوصول للتعليم المثالي.

الخلاصة :
تعتبر التقنية المساعدة من الفوائد الكامنة للمتخلفين عقليا ،أولاً هناك حاجة للتغلب على العوائد التي تحد من استخدام هذه التقنيات والوصول إليها و(IDEA 97) وضعت المسئولية على المدرسة للتعرف على احتياجات الطالب من التقنية المساعدة وليس فقط التعرف على الطالب الذي بحاجة لذلك . ويجب على فريق التعليم الفردي التأكد من أن هذه التقنيات متوافرة للطفل ذو الإعاقة إذا كانت الحاجة لها كجزء من عملية التعليم الخاص أو الخدمات المساندة. والكثير من الذين سيكونون على فائدة من تلك التقنيات غير حاصلين عليها.
ومن المؤكد أن التطور سيكون للأمام في استخدام التقنيات لتقوية المناهج . كما أوضحته CAST . وتطبيق مبادئ التصميم الشامل للمواد والمناهج هو جزء مهم في تعليم الشخص المتخلف عقليا . التطبيقات المعتمدة على الكمبيوتر والسوفت وير أصبحت أكثر وأكثر أهمية في المنهج العام ، وأنه من المهم التأكد أن برنامج التشغيل والهاردوير صممت للاستخدام من قبل المعاقين عقليا.

ترجمة لكتاب :
Teaching Students with Mental Retardation
Michael L . Wehmeyer . et .al
Chapter :16 [/align]

__________________

التعديل الأخير تم بواسطة الاستشاري ; 07-05-2007 الساعة 12:40 PM
الاستشاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-05-2007, 05:53 PM   #2
al-6aoos
مشرفة منتدى الإضطرابات السلوكية والتوحد









al-6aoos غير متواجد حالياً


 آخـر مواضيعي
 



جزاك الله خير الأستشاري على هذا الموضوع القيم والمفيد

al-6aoos غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قاموس التربية الخاصة nawaf المنتدى العام 46 04-25-2010 09:33 PM
بحث عن فعالية برنامج ارشادى فى تحسين التوافق النفسى لدى الامهات المسيئة لأطفالهن المع wahidkamel منتدى الأبحاث والدراسات والكتب والمراجع 5 05-23-2006 03:39 PM
الخصائص الجسمية والحركية للمعاقين عقليا ابتسام منتدى الإعاقة الفكرية 13 11-21-2005 01:31 AM
توظيف المعوقين عقليا ابو حنان منتدى الإعاقة الفكرية 3 04-15-2005 11:51 AM
إدماج الأطفال المصريين المعاقين عقليا مع الأطفال الأسوياء في بعض الأنشطة المدرسية محمد مصطفى محمو منتدى الإعاقة الفكرية 10 02-03-2005 12:59 PM


الساعة الآن 04:39 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
ngham4host
نغم هوست للاستضافة والتصميم والدعم الفني